جاري التحميل

 

 

 

كشف مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالدمام الدكتور عبدالواحد بن حمد المزروع، عن أن المكتب يستقبل يوميًا ما يقرب من المائة شخص من مختلف الجنسيات العاملة بالمنطقة الشرقية من غير المسلمين يعلنون فيها رغبتهم في دخول الدين الإسلامي الذي وجدوا فيه السماحة والتسامح، فيما بلغ عدد المسلمين الجدد الذين استقبلهم المكتب خلال العام الماضي المنصرم 1436هـ نحو 800 من المسلمين الجدد.

وقال “المزروع”، الذي كان ضيفًا على “إثنينية الحقيل” الأسبوعية الثقافية بالدمام، مساء أول أمس الإثنين، أن المكتب -بفضل الله ومنته- الذي تأسس في عام 1413هـ قد تمكن -بفضل الله- من إقناع نحو 800 من الجاليات الأجنبية غير المسلمة من دخولها للإسلام، لافتًا إلى أن المكتب يقوم بدوره وجهده ونشاطه في منطقة السوق والمخطط الجغرافي المخصص له.

وأوضح أنه يقوم بالعديد من البرامج والدروس والأنشطة التي يقدمها للمستفيدين سواء من الجاليات المسلمة أو من غير المسلمة، مبينًا أن هناك العديد من المشاريع النوعية لدى المكتب مثل مشروع “عمل وأمل” وهو مشروع يقوم المكتب فيه بالترتيب مع عدد من الشركات الكبرى والمستوصفات والمستشفيات لزيارة العمالة في مواقعهم وفي مقار سكنهم، حيث يقوم أعضاء المكتب بتقديم برامج ترفيهية لهم ثم بتوعيتهم ودعوتهم للدين الحنيف.

وأكد “المزروع” خلال حديثه، أن هذا البرنامج قد أثمر عن دخول الكثير منهم للدين الإسلامي هناك أيضًا برنامج “هدية العمر”، وهو برنامج يقدم لكل مقيم يفد للملكة في أول عام من قدومه وعمله، وهو منفذ في مركز اللياقة الطبية لفحص العمالة، حيث يتم تقديم بعض الهدايا والكتيبات لهم لشرح ثقافة المجتمع وسماحة الدين الإسلامي بعدة لغات؛ مما ينتج عنه إسلام العديد منهم ودخولهم الدين الإسلامي عن قناعة.

وأضاف بأن هناك برنامج “مخيم إفطار الصائمين”، والذي يستفيد منه نحو 5000-7000 مستفيد يوميًا ممن يزورون المخيم، ويسلم في المخيم عدد من الجاليات من غير المسلمين ممن يزورون المخيم؛ فيرون اجتماع المسلمين، وتآخيهم، ومن ثم يؤثر ذلك فيهم فيسلمون، وهناك أيضًا حزمة من البرامج والندوات والمحاضرات والدروس التي تقام في المكتب والدروس، فضلا عن وجود مدرسة بالمكتب لأبناء الجاليات يتم من خلالها تقديم بعض الدروس من الفصول الدراسية يدرسون في نهاية الأسبوع القرآن الكريم واللغة العربية والتوحيد، مبينًا أنه يستفيد من هذا البرنامج ما يقرب من 600 – 800طالب وطالبة بمختلف اللغات.

وأردف: أيضًا من البرامج هناك البرامج الشبابية من خلال عدد من الفرق التطوعية كفريق “رواء” وهو يقوم ببرامج سقيا في الصيف و”لمسة دفاء” في الشتاء وفريق “أسعدهم” في الأعياد و”سواعد” وهو يقوم بالكثير من الأعمال التطوعية كتنظيف المساجد وزيارة المرضى وكبار السن سواء في مستشفى النقاهة بالظهران وبعض المراكز المتخصصة لكبار السن، فضلا عن إقامة بعض المخيمات الجماهيرية عن الأخلاق والقيم في الدمام، كذلك هناك فريق “بنيان” يضم فتيات يقدم عددًا من البرامج ويركز على فنيات الأسر المحتاجة وتوزيعها بطريقة لائقة وخاصة جدًا لا تجرح شعور وكرامة تلك الفتيات من الأسر.

وتابع: كما يرعى المكتب أربعة فرق رياضية في الدمام وهي تنافس على كثير من البطولات والفوز ببعضها، ولهم بجانب ذلك أنشطة توعوية منها تدشين لوحة الوفاء لجنودنا البواسل وأيضًا يضعون على صدورهم “جنودنا في قلوبنا وأمننا أمانة” وغيرها، إضافة إلى إقامة المكتب ورشة عمل لـ 35 شابًا لحمايتهم من الفكر الضال.

وزاد: من البرامج طباعة الكتب الدعوية وبعدة لغات التي رصد المكتب لها مابين 400-600 ألف ريال وتوزع على مستوى المملكة وعلى مستوى كافة المكاتب الدعوية بالمملكة وتأمينها لها في حال طلبها من قبل تلك المكاتب.

وأكد أن “هناك توجهًا لدى المكتب يسعى للبدء في مشروع توفير الاستدامة المالية للمكتب وبحمدالله لدى المكتب مصدر دخل يغطي بدخله بفضل الله أكثر من 30% من مصروفاته ونفقاته ونأمل من الباذلين والمحسنين دعم المكتب وتوفير الأوقاف ليعود ريعها للمكتب وبرامجه وبما تجود به أنفسهم لتعين المكتب بعد الله على ان يقوم ببرامجه على أكمل وجه”.

وكانت إثنينية الحقيل الأسبوعية قد استضافت الدكتور المزروع في حوار مفتوح مع مرتادي الإثنينية وذلك في إطار استضافتها لعدد من المتحدثين من مدراء الجمعيات الخيرية وجمعيات النفع العام وعدد من المسئولين بالمنطقة الشرقية في حوارات مفتوحة وهادفة بين الضيف ومرتادي الإثنينية.

 


تواصل معنا

سناب شات

 واتس : 0539210111

جوال: 0539210111

[email protected]

حساب الآيبان

  SA15 8000 0452608010008806

 

 

تويتر

خريطة الجمعية